منتديات المبدع المصرى ، اغانى ، العاب ، برامج ، افلام عربى، افلام اجنبى
عزيزى الزائر المعلومات تفيد انك ليس مسجل عندنا
فأذا كنت مسجل مسبقا فنرجو الدخول واذا لم تسجل فنرجو منك التسجيل


افلام عربى، افلام اجنبى ، منتديات ماكس جيم، اغانى ، العاب ، برامج ، موبايل ، تصميم ، نوكيا ، فلاش ، كرتون ، اشهار ، mp3 ، حصريا ، نوكيا ، ثيمات ، صور
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

بسم الله الحمن الرحيم

لقد تم نقل المنتدى بالكامل الى الرابط التالى

http://arabcafe.cu.cc/vb

كافية العرب

يحتوى على مجموعة اكثر من الافلام و الألعاب و البرامج و الـمواضيع المميزة

نتمنى الانتقال الى كافية العرب .. الاستفادة و الافادة منه 

 قريبا سيتم انشاء مجلة مميزة

ادارة المبدع المصرى -
كافية العرب

http://arabcafe.cu.cc/vb


شاطر | 
 

 مصحّح ((النبي إسماعيل، نشأته وزواجه، وقِصَّة بِئْر زَمَزَم))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كاميليا
.:| عضو جديد |:.
.:| عضو جديد |:.
avatar

بـلـــد ك : الجزائر
الجنس : انثى
المشاركات : 10
نقـــاط التقيــــم : 20143
احترام قوانين المنتدى : 100%

مُساهمةموضوع: مصحّح ((النبي إسماعيل، نشأته وزواجه، وقِصَّة بِئْر زَمَزَم))   الإثنين أغسطس 09, 2010 5:05 am

(( النبي إسماعيل، نشأته وزواجه، وقِصَّة بِئْر زَمَزَم ))

[b][b][size=21][b]
[/b][/b]
<(###)> هو نبي الله [إسماعيل] الإبن البِكر لنبيّ الله إبراهيم الخليل عليهما السلام.. وهو إبن السيدة [هاجر] القبطية المصرية ، تلك المرأة العاقلة الصالحة الصابرة والمثالية ، رضوان الله عليها ..
ــ وكان [إسماعيل] صغيراً رضيعاً عندما هاجر به أبوه ومعه أمّه [هاجر] من بيت المقدس ووضعهما في وهاد الجبال التي حول مكّة ، وتركهما هنالك ليس معهما من الزاد والماء إلاّ القليل.. وذلك ثقة بالله تعالى ، وتوكّلاً عليه ، وإلهاما منه سبحانه وتعالى في حكمته ومقاديره.. فقد احاطهما بعنايته وكفايته ، فنعم الحسيب والكافي والوكيل والكفيل‏ .
ــ فعندما وَلَدَتْ هاجر إبنها [إسماعيل] كان عمر والده إبراهيم ستّ وثمانون سنة (86) ، ولما وصل الى المائة سنة (100) وُلِدَ له إبنه الثاني [إسحاق] إبن السيدة العظيمة [سَارَة] ، رضوان الله عليها .. والتي كانت قد إشتدّت غيرتها من ضُرّتِها [هاجر] لمّا ولدت إبنها [إسماعيل]عليه السلام.. ولهذا طلبت من زوجها الخليل عليه السلام أن يُغيِّب وجهها ويُبعدها عنها..
ــ فذهب بها وبرضيعها إسماعيل من فلسطين إلى مكّة المُكرّمة حتى وضعهما حيث موقع " الكعبة " ، وفوق " بِِئْر زَمْزَم " اليوم‏.‏.
==> فلما تركهما وولّى ظهره عنهما، قامت إليه [هاجر] وتعلّقت بثيابه، وقالت‏:‏ (( يا [إبراهيم] أين تذهب وتدعنا ههنا وليس معنا ما يكفينا))؟!
فلم يجبها ،،،
===> فلمّا ألحـَّت عليه وهو لا يجيبها ،،،
ــ قالت له ‏:‏ ((‏ آا الله أمرك بهذا‏ )) ؟؟؟‏
قال ‏:‏ (( نعم‏ )).‏

ــ فقالت وكلّها ثقة ‏بالله :‏ (( فإذاًً لا يضيِّعنا )).. وهنا إرتاحت نفسها وهدأ روعها وذهب خوفها ،، ولم تعد تفكّر لا بوحشة تلك الوادي المجهولة ، ولا بخطر ذلك المكان النائي عن الناس والعمران والماء والزرع ، والذي تسرح فيه الوحوش والعقارب والأفاعي ، الباحثين عن أي شيئ يفترسوه او يلدغوه بسُمّهم القاتِل..
**************************
[b][color=blue][color=magenta] *** وإليكم ما جاء في صحيح البخاري‏عن تلك السيّدة العظيمة [هاجر] وإبنها [إسماعيل].. فقد ورد عن ابن عبّاس انه قال‏:‏ قال النبي صلى الله عليه وسلم : d] ثم جاء بها إبراهيم وبإبنها إسماعيل وهي ترضعه حتى وضعهما عند البيت ، عند دوحة فوق زمزم في أعلى المسجد. (ويومها لم يكن يوجد هناك أي شيء من ذلك ،، لا زمزم ولا مسجد). >>> وليس بمكة يومئذ أحد ، وليس بها ماء ، فوضعهما هنالك، ووضع عندهما جراباً فيه تمر ، وسقاء فيه ماء‏ ..‏ ثم قفى إبراهيم منطلقاً..
==> فلما تركهما وولّى ظهره عنهما ، قامت إليه [هاجر] وتعلّقت بثيابه،
ــ وقالت‏:‏ (( يا إبراهيم أين تذهب وتدعنا ههنا وليس معنا ما يكفينا))؟!
فلم يجبها ،،،
===> فلمّا ألحـَّت عليه وهو لا يجيبها ،،،
ــ قالت له ‏:‏ ((‏ آا الله أمرك بهذا‏ )) ؟؟؟‏
قال ‏:‏ (( نعم‏ )).‏
ــ فقالت وكلّها ثقة ‏بالله :‏ (( فإذاًًً لا يُضيِّعنا ))..
( وفي رواية أُخرى..) فتبعته أم إسماعيل فقالت‏:‏ (( يا إبراهيم أين تذهب وتتركنا بهذا الوادي الذي ليس به أنس ولا شيء‏ )) ؟‏ .. ــ ثم رجعت‏ (الى نفس الموقع الذي وضعهما به نبي الله الخليل)..‏
<##> فإنطلق إبراهيم حتى إذا كان عند الثنية ، حيث لا يرونه، استقبل بوجهه البيت، ثم دعا بهؤلاء الدعوات ورفع يديه فقال‏:‏ ‏{ ‏رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ‏}‏ (‏سورة إبراهيم‏: آية‏ 37‏) ..‏ <##> وجعلت أم إسماعيل تُرضع إسماعيل، وتشرب من ذلك الماء ، حتى إذا نفذ ما في السقاء عطشت وعطش ابنها، وجعلت تنظر إليه يتلوّى، أو قال‏:‏ يتلبّط ..
>>> فإنطلقت كراهية أن تنظر إليه (وهو يتألّم ويحتضر من الجوع)، فوجدت (جبل) [الصفا] اقرب جبل في الأرض يليها ، فقامت عليه‏.‏. ثم استقبلت الوادي تنظر هل ترى أحداً، فلم ترَى أحدا ،، فهبطت من (جبل) الصفا ، حتى إذا بلغت الوادي ، رفعت طرف ذراعها ، ثم سعت سعي الإنسان المجهود ، حتى إذا جاوزت الوادي، ثم أتت (جبل) [المروة] فقامت عليها، ونظرت هل ترى أحداً، فلم تر أحداً‏.‏. ففعلت ذلك سبع مرّات‏.‏
*** قال ابن عباس‏:‏ قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ [[ ‏فلذلك سعى الناس بينهما‏]]‏‏.‏
{(!!!)} فلما أشرفت على [المَرْوَة] سمعت صوتاً ، فقالت‏:‏ ((صه)) !! تريد (تُسْكِت) نفسها.. ثم تسمّعَت !!! فسمعتْ أيضاًً (نفس الصوت)...
{(!!!)} فقالت‏:‏(( قد أسمعتَ إن كان عندك غوّاث (أي ما يغيث طفلي من الموت)))!!
{(!!!)} فإذا هي بالمَلَك (اي جبريل عليه السلام واقفا بجوار رضيعها) عند موضع [زمزم] .. فبحث بعقبه - أو قال بجناحه - حتى ظهر الماء ..
<{!!!}> فجعلت تخوضه وتقول بيدها هكذا ، وجعلت تغرف من الماء في سقائها ، وهي تفور بعد ما تغرف‏ (منها)..
*** قال ابن عباس‏:‏ قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏[[ ‏يرحم الله أم اسماعيل لو تركت زمزم‏ ]]، أو قال‏:‏ ‏[[ لو لم تغرف من الماء لكانت زمزم عَيْناً معيناً‏ ]] ..
### > فشربت (هاجر) وأرضعتْ ولدها ..
<(*)> فقال لها الملَك‏ (جبريل):‏ << لا تخافي الضيعة (الضياع)، فإنّ ههُنا بَيْت الله.. يبني هذا الغلام وأبوه ( أي سيبني إسماعيل ووالده إبراهيم الكعبة التي كانت موجودة منذ زمن نبيّ الله آدم عليهم السلام ).. وإنّ الله لا يضيع أهله‏ (أي أهل هذا البيت المُعظّم) >>.‏
< ###> وكان البيت مُرتفعاً من الأرض كالرابية ، تأتيه السيول فتأخذ عن يمينه وعن شماله .. فكانت كذلك حتى مرّت بهم رفقة من جَرْهَم، أو أهل بيت من جرهم ( وهم من اليمن ) ، مُقبلين من طريق كذا.. فنزلوا في أسفل مكّة .. فرأوا طائراً عائفاً‏.‏. ===> فقالوا‏:‏ إن هذا الطائر ليدور على الماء ، لعهدنا بهذا الوادي وما فيه ماء .. ===> فأرسلوا جرياً أو جريين (شخصين) فإذا هم بالماء.. فرجعوا فأخبروهم بالماء.. فأقبلوا ،، قال‏:‏ وأم إسماعيل عند الماء‏.‏.
ــ فقالوا‏ (لهاجر) :‏ (هل) تأذنين لنا أن ننزل عندك‏ ؟‏
ــ قالت‏:‏ (( نعم .. ولكن لا حقّ لكم في الماء‏)).‏ ــ قالوا‏ :‏ (( نعم )) ‏.‏
*** قال عبد الله بن عباس‏؛‏ قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏



جميع الحقوق محفوظةالموضوع الاصلى : مصحّح ((النبي إسماعيل، نشأته وزواجه، وقِصَّة بِئْر زَمَزَم)) المصدر : المبدع المصرى الكاتبكاميليا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abuahmad
.:| عضو جديد |:.
.:| عضو جديد |:.
avatar

بـلـــد ك : مصر
الجنس : ذكر
المشاركات : 10
نقـــاط التقيــــم : 20129
احترام قوانين المنتدى : 100%

مُساهمةموضوع: رد: مصحّح ((النبي إسماعيل، نشأته وزواجه، وقِصَّة بِئْر زَمَزَم))   الخميس أغسطس 12, 2010 3:04 pm

بارك الله فى كاتبه



جميع الحقوق محفوظةالموضوع الاصلى : مصحّح ((النبي إسماعيل، نشأته وزواجه، وقِصَّة بِئْر زَمَزَم)) المصدر : المبدع المصرى الكاتبabuahmad

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مصحّح ((النبي إسماعيل، نشأته وزواجه، وقِصَّة بِئْر زَمَزَم))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المبدع المصرى ، اغانى ، العاب ، برامج ، افلام عربى، افلام اجنبى :: اقسام خاصة بفريق منتدى المصممين (لا يراها الاعضاء :: || الأقسام الأسلامية ~ :: القسم الاسلام العام-
انتقل الى: